جمعية آدم لسرطان الطفولة

Adam Childhood Cancer Society

فهرس الأدوية أنواع الأورام معالجات السرطان العناية الداعمة الرئيسية

دليل أدوية السرطان

 بيوسايرإيلين  Buserelin

 

 الأسماء المتداولة :  سابريفاكت ( Suprefact )

 الفئة : ينتمي عقار بيوسايرإيلين إلى فئة العقاقير الهرمونية و المثبطة للهرمونات ( Hormones - hormone antagonists )،  و يصنف ضمن المركبات الهرمونية المعدلة و المنظمة للإفراز الهرموني، و يستخدم لمعالجة سرطان البروستاتة و الثدي المتقدمة.

 

الوظائف :  يقوم بتخفيض إفراز الهرمونات الجنسية، هرمون التستيستيرون ( Testosterone ) لدى الرجال و هرمون الأستروجن ( Estrogen ) و البروجيستيرون  ( Progesterone  ) لدى النساء، مما يعيق بالتالي نمو الخلايا السرطانية التي تحفز هذه الهرمونات من نموها .

التناول :

  • يتم تلقي عقار بيوسايرإيلين بالحقن تحت الجلد، عادة بجرعة يومية خلال الأسبوع الأول من المعالجة ، ثم بجرعة واحدة شهريا،  كما يمكن تلقيه على هيئة رذاذ بالأنف عادة لثلاث مرات يوميا.

  • من المعتاد إعطاء جرعات موحدة لجميع المرضى .

  • يمكن أن يقوم المريض أو أحد من أفراد العائلة بحقن العقار تحت الجلد بالبيت، و ينبغي إتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة بهذا الشأن و التأكد من فهمها تماما، و خصوصا طريقة الحقن و مواضعه، و ضرورة عدم تجاوز حجم و عدد الجرعات المقررة.

  • ينبغي استخدام موضع مختلف للحقن بالجسم في كل مرة، و يمكن الإستفسار من الطبيب المعالج عن المواضع الممكنة.

  • ينبغي عدم استخدام المحاقن لأكثر من مرة واحدة ، و يلزم أن تحفظ المحاقن المستخدمة في أوعية بلاستيكية محكمة الإغلاق و إتباع طرق السلامة عند رميها بالقمامة، و يمكن الاستفسار من الفريق المعالج حول الطرق الآمنة لذلك.

  • في حال فوات موعد الجرعة الشهرية دون تناول العقار، يمكن تلقي الجرعة عند الإمكان.

  • ينبغي الاحتفاظ بالدواء في علبة محكمة الإغلاق بعيدا عن مواضع الحرارة و الرطوبة و بعيدا عن متناول الأطفال .

 

ينبغي إعلام الطبيب المعالج عن المسائل التالية قبل البدء بتلقي العـقار :

  • الحمل و الإرضاع أو الرغبة في الإنجاب، فقد يتسبب هذا الدواء في نشوء تشوهات بالأجنة عند استخدامه سواء من قِبل الرجل أو المرأة أثناء حصول الحمل أو خلال فترة الحمل، و ينبغي استخدام موانع الحمل من قبل الجنسين أثناء تلقي العقار، غير انه يلزم تجنب استخدام أقراص منع الحمل دون استشارة طبيب الأورام، كما يلزم عدم الإرضاع أثناء المعالجة و ينبغي إعلام الطبيب في الحال عند حصول حمل بغض النظر عن أي من الزوجين يتلقى المعالجة.

  • الرغبة في الإنجاب، حيث يمكن للعديد من أدوية معالجة السرطان و عقاقير العلاج الكيماوي التسبب بالعقم.  

  • وجود أي من المشاكل الصحية التالية : التعرض لعدوى جدري الماء أو الإصابة به، أمراض القلب، قصور القلب الإحتقاني، النقرس، القوباء، حصى الكلية، علل بالكبد، أو أنواع أخرى من الأورام غير الورم المعالج. 

  • أية عقاقير أخرى قيد التناول، بما في ذلك أقراص الفيتامينات أو خلطات الأعشاب.

  • قد تتفاعل الأدوية سواء الموصوفة طبيا أو مما لا يستلزم وصفة طبية مع أدوية أخرى أو مع أنواع الأغذية أو المشروبات، لذا ينبغي استشارة الطبيب حول إمكانية حدوث تفاعل أو تعارض قبل تناول أي دواء جديد.

  • ينبغي إعلام الأطباء و أطباء الأسنان و الصيدلانيين عن حالة المريض و تناوله لهذا العقار قبل تلقي أية معالجات من قبلهم.

 

توصـيات :

  • من المهم الإستمرار بتلقي العقار حتى عند الشعور بالتحسن أو عند نشوء مضاعفات جانبية.

  • قد يرفع هذا العقار من معدلات التستيستيرون لدى الرجال عند بدء المعالجة، مما قد يتسبب في نشوء فورة مرضية
    (
    Disease flare ) و تفاقم أعراض سرطان البروستاتة لفترة حوالي الأسبوع، و قد تتضخم غدة البروستاتة خلال هذه الفترة، و تتضمن الأعراض المعتادة : تزايد الآم العظام، و ظهور دم بالبول، و صعوبة بالتبول، و وهن بالرجلين إن كان سرطان البروستاتة يتواجد بعظام العمود الفقري، و من المعتاد لتجنب ذلك تلقي أدوية أخرى تقوم بوقف التستيسترون خلال الأسبوع الأول من المعالجة، مثل عقار فلوتامايد ( Flutamide ) أو نيلوتامايد ( Nilutamide ) أو بايكالوتامايد ( Bicalutamide )، بينما قد يستخدم العلاج الإشعاعي لتقليص الورم لدى حالات سرطان البروستاتة بالعمود الفقري أو قريبا منه.

  • بصفة نادرة قد يتسبب هذا العقار في نشوء جلطات دموية بالأرجل أو الرئة، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال عند الشعور بألم بأسفل الرجلين، أو ظهور احمرار و انتفاخ بالذراعين أو بالأرجل، أو الآم بالصدر، أو صعوبة و ضيق بالتنفس.

  • ينبغي إعلام الطبيب المعالج في الحال إن ظهر أي من الأعراض التالية :  صداع حاد و مفاجئ ، تغيرات بالرؤية، وهن أو شعور بالخدر بالذراعين أو الأرجل، خدر أو وخز بأصابع اليدين و القدمين، قصر النفس، ألم بالصدر، سعال مصحوب بدم، الشعور بالإغماء.

  • ينبغي إعلام الطبيب المعالج في الحال إن ظهرت أية علامات على زيادة حجم الورم بالبروستاتة، مثل ظهور دم بالبول أو حدوث مصاعب بالتبول أو نشوء وهن و ضعف مفاجئ بالرجلين، خصوصا بالشهر الأول لتلقي المعالجة.

 

التأثيرات الجانبية

    على الأرجح لن تظهر أغلب التأثيرات الجانبية المذكورة، و سيقوم الطبيب بتوضيح المضاعفات المتوقعة لدى المريض و إعطاء التوجيهات حول وسائل التعامل معها.

التأثيرات الشائعة :

 
  • هبات حرارة.

  • انخفاض الرغبة الجنسية.

  • العنّة.

  • الصداع ( عند استخدام رذاذ الأنف ).

 

 

التأثيرات غير الشائعة :

 
  • فورة المرض عند بدء تلقي العقار ( الآم بالعظام لدى الجنسين، دم بالبول، وهن بالأرجل لدى الرجال ).

  • تهيج بالأنف ( عند استخدام رذاذ الأنف ).

  • احمرار و انتفاخ و ألم بموضع الحقن.

  • حكاك.

 

 

التأثيرات النادرة :

 

  • انتفاخ و بروز بالثدي لدى الرجال.

  • تفاعلات تحسسية مع طفح.

  • وهن العظام لدى النساء.

  • الإسهال.

  • جفاف الأنف ( عند استخدام رذاذ الأنف ).

  • الغثيان.

  • صعوبة التبول لدى الرجال.

 

مقترحات التعامل مع التأثيرات الجانبية

 

نوع التأثيرات الجانبية

توصيات

نشوء الآم بالعظام : و قد يطرأ ذلك و يستمر خلال الأسبوعين الأولين من بدء المعالجة .

  • عادة تخف هذه العوارض بعد مدة و بدء تكيف الجسم مع العقار.

  • قد يستدعي الحال استخدام مسكّنات الألم، و ينبغي إعلام الطبيب إن كان المسكّن المستخدم غير فعال .

هبات الحرارة : بنشوء موجات مفاجئة من التعرق و الشعور بالسخونة، و قد يطرأ ذلك و خصوصا بالفترة الأولى لبدء المعالجة،  و عادة تخف هذه العوارض بعد مدة و تكيف الجسم مع العقار.

  • تخفيض معدلات تناول مركبات الكافيين ( الشاي، القهوة، الشوكولا، مشروبات الكولا ).

  • النوم في غرفة باردة قليلا.

  • البقاء في بيئة أكثر برودة.

  • ارتداء عدة ( طبقات ) من الملابس، بحيث يمكن خلع الملابس الخارجية عند بدء هبات الحرارة.

نشوء بروز و تضخم أو وجع بالثدي عند الرجال :

  • ينتهي هذا العارض عقب وقف تلقي العقار.

العنّة عند الرجال، و انخفاض الرغبة الجنسية لدى الجنسين :      و قد يطرأ ذلك.

  • ينتهي هذا العارض عقب وقف تلقي العقار .

تساقط الشعر : لا يحدث التساقط مع تلقي هذا العقار.

 
  • قد تظهر مضاعفات غير مذكورة أعلاه لدى بعض الحالات، و ينبغي إعلام الطبيب المعالج عند ظهور أية مشاكل جانبية.


حول تلقي عقار بيوسايرإيلين بإستخدام  رذاذ الأنف

  • ينبغي أن يتم استخدام رذاذ الأنف حسب تعليمات الطبيب المعالج بدقة و خصوصا ضرورة تلقي الجرعة كاملة، و عدم تجاوز الجرعات المحددة.

    • ينبغي تنظيف الأنف بلطف قبل تلقي الجرعة.

    • يتم تجهيز المضخة قبل كل جرعة، بحمل العبوة منقلبة بوضع عمودي و الضخ لحين خروج كمية متساوية من الرذاذ.

    • ينبغي حمل العبوة دائما بوضع عمودي.

    • يتم الاستنشاق من الأنف بلطف أثناء رش الرذاذ.

    • ينبغي عدم محاولة إخراج القطرة الأخيرة من العبوة.

  • من المهم جدا الحرص على تلقي الجرعات المقررة و عدم فوات مواعيدها خصوصا خلال الأربع أسابيع الأولى من بدء المعالجة.

  • في حال فوات موعد الجرعة دون استخدام العقار، يمكن تلقي الجرعة عند الإمكان ما لم تتجاوز مدة التأخير 4 ساعات على الموعد المعتاد، أما إن تجاوز التأخير هذه الفترة فينبغي تخطي الجرعة ثم الاستمرار على الجدول المعتاد للجرعات.

  • ينبغي عدم استعمال الأدوية المزيلة للإحتقان الأنفي قبل تلقي جرعة العقار أو بعدها بنصف ساعة.

  • قد ينشأ نزف مهبلي في بعض الأحيان، و يمكن أن ينتج ذلك عن عدم تلقي جرعة كافية من رذاذ الأنف ، و ينبغي إعلام الطبيب إن حدث ذلك.

  • قد يتسبب العقار عند استخدام الرذاذ في نشوء جفاف و تقرح بالأنف، و يمكن التخفيف من ذلك باستخدام رذاذ الملح الإعتيادي بالأنف ( Normal saline ) خلال الفترات ما بين الجرعات، و ينبغي التمخط بلطف عند تنظيف الأنف.

  • قد يطرأ صداع عند استخدام الرذاذ، و يمكن معالجة ذلك بتناول مسكّن معتدل مثل عقار اسيتامينوفين ( Acetaminophen ) على هيئة أقراص أو سائل.

  •  ينبغي الاحتفاظ بالدواء في علبة محكمة الإغلاق بعيدا عن مواضع الحرارة و الرطوبة و بعيدا عن متناول الأطفال .


 طباعة النشرة بمستند ( PDF )

عودة إلى فهرس الأدوية

إلى أعلى

الرئيسية أنواع الأورام التعامل مع السرطان معالجات السرطان العناية الداعمة

 

مقالات الموقع متاحة للطبع أو النشر بدون تقييد

Adam Childhood Cancer Society