جمعية آدم لسرطان الطفولة

Adam Childhood Cancer Society

فهرس الأدوية أنواع الأورام معالجات السرطان العناية الداعمة الرئيسية

دليل أدوية السرطان

 نيلوتامايد  Nilutamide

 

 الأسماء المتداولة :  نيلاندرون ( Nilandron )

 الفئة : ينتمي عقار نيلوتامايد إلى فئة العقاقير الهرمونية و مثبطات الهرمونات ( Hormones  - hormone antagonists )
و يصنف ضمن العقاقير كابحة الهرمونات الذكرية (
Antiandrogen ) ، و يستخدم لمعالجة سرطان البروستاتة المتقدم.

 

الوظائف :  يقوم بكبح فاعلية الهرمونات الذكرية التستستيرون ( Testosterone )، مما يوقف نمو الخلايا السرطانية التي تعتمد عليها في الإنقسام و التكاثر.

التناول :

  • يتم تلقي عقار نيلوتامايد عن طريق الفم على هيئة أقراص ( تحتوي على اللاكتوز )، و قد يتم التناول بجرعة يومية واحدة أو بجرعات يومية مقسمة على ثلاث مرات.

  • عادة يتم إعطاء جرعات مضاعفة بالشهر الأول للمعالجة، و من ثم و بدءا من الشهر الثاني يتم إعطاء الجرعات العادية.

  • ينبغي إتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة عند تناول هذا العقار بالبيت، و يوصى بتناول الجرعات بنفس التوقيت يوميا  سواء مع الطعام أو على معدة خاوية مع كأس من الماء أو الشراب.

  • عند الجرعة ثلاث مرات يوميا : و في حال فوات موعد الجرعة دون تناول العقار، يمكن تناول الجرعة عند الإمكان ما لم تتجاوز مدة التأخير 4 ساعات على الموعد المعتاد، أما إن تجاوز التأخير هذه الفترة فينبغي تخطي الجرعة ثم الاستمرار على الجدول المعتاد للجرعات.

  • عند الجرعات اليومية الواحدة : و في حال فوات موعد الجرعة دون تناول العقار، يمكن تناول الجرعة عند الإمكان ما لم تتجاوز مدة التأخير 12 ساعة على الموعد المعتاد، أما إن تجاوز التأخير هذه الفترة فينبغي تخطي الجرعة إلى اليوم التالي ثم الاستمرار على الجدول المعتاد للجرعات.

  • يتم الاحتفاظ بالدواء في علبة محكمة الإغلاق بعيدا عن مواضع الحرارة و الرطوبة و بعيدا عن متناول الأطفال .

 

ينبغي إعلام الطبيب المعالج عن المسائل التالية قبل البدء بتلقي العـقار :

  • الرغبة في الإنجاب، حيث يمكن للعديد من أدوية معالجة السرطان التسبب بالعقم أو تخفيض إنتاج الحيوانات المنوية ، و يتسبب هذا العقار في تخفيض إنتاج المنويات عند استخدامه لفترات متطاولة.  

  • وجود أي من المشاكل الصحية التالية : التعرض لعدوى جدري الماء أو الإصابة به، أمراض القلب، قصور القلب الإحتقاني، النقرس، القوباء، حصى الكلية، علل بالكبد، أو أنواع أخرى من الأورام غير الورم المعالج. 

  • أية عقاقير أخرى قيد التناول، بما في ذلك أقراص الفيتامينات أو خلطات الأعشاب.

  • قد تتفاعل الأدوية سواء الموصوفة طبيا أو التي لا تستلزم وصفة طبية مع أدوية أخرى أو مع أنواع الأغذية أو المشروبات، لذا ينبغي استشارة الطبيب حول إمكانية حدوث تفاعل أو تعارض قبل تناول أي دواء جديد.

  • ينبغي إعلام الأطباء و أطباء الأسنان و الصيدلانيين عن حالة المريض و تناوله لهذا العقار قبل تلقي أية معالجات من قبلهم.

 

توصـيات :

  • يتم تلقي هذا العقار عقب إجراء الجراحات ( عادة بدءا من يوم إجراء الجراحة أو اليوم الذي يليه )،  أو بالتزامن مع عقار آخر يقوم بتخفيض مستويات هرمون التستيستيرون الذكري بالجسم.

  • من المهم الإستمرار بتلقي العقار حتى عند الشعور بالتحسن أو عند نشوء مضاعفات جانبية.

  • بصفة نادرة قد يتسبب هذا العقار في نشوء التهابات رئوية، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال عند الشعور بصعوبة بالتنفس، كما ينبغي إعلامه إن كان المريض يعاني أصلا من ضيق النفس و تفاقم الحال عند تلقي العقار.

  • بصفة نادرة قد يتسبب هذا العقار في نشوء التهابات بالكبد ، و ينبغي إعلام الطبيب عند نشوء الآم معوية أو ظهور إصفرار بالجلد أو ببياض العيون، أو نشوء غثيان و تقيؤ.
     

 

التأثيرات الجانبية

    على الأرجح لن تظهر أغلب التأثيرات الجانبية المذكورة، و سيقوم الطبيب بتوضيح المضاعفات المتوقعة لدى المريض و إعطاء التوجيهات حول وسائل التعامل معها.

التأثيرات الشائعة :

 
  • هبات حرارة.

  • التعرق.

 

 

التأثيرات غير الشائعة :

 
  • الغثيان .

  • تغيرات بالرؤية.

  • ارتفاع المعدلات بتحاليل وظائف الكبد.

  • تضخم و وخز بالثدي.

  • فقدان الشهية.

  • العجز الجنسي.

  • فقد الرغبة الجنسية.

  • ارتفاع ضغط الدم.

 

التأثيرات النادرة :

 

  • الإسهال.

 

 

مقترحات التعامل مع التأثيرات الجانبية

 

نوع التأثيرات الجانبية

توصيات

نشوء تغيرات بالرؤية : قد يطرأ ذلك أحيانا، حيث تستغرق العين وقتا أطول للتكيف مع الظلمة و قد تبدو الألوان متغيرة، و يتحسن الحال مع استمرار المعالجة.

  • ينتهي هذا العارض عقب وقف تلقي العقار .

حدوث انتفاخ و تضخم أو تقرح بالثدي :

  • ينتهي هذا العارض عقب وقف تلقي العقار .

هبات الحرارة : بنشوء موجات مفاجئة من التعرق و الشعور بالسخونة، و قد يطرأ ذلك في بعض الأحيان و خصوصا بالفترة الأولى لبدء المعالجة.

  • عادة تخف هذه العوارض بعد فترة، و يتكيف الجسم مع العقار.

الغثيان و التقيؤ : قد يطرأ ذلك عند بدء المعالجة، و من المعتاد أن يخف مع استمرار تلقي العقار، و لا يعاني أغلب المرضى  من أي غثيان أو يكون خفيفا لديهم.

  • تناول العقار بعد الأكل.

  • تناول الكثير من السوائل.

  • تناول وجبات خفيفة بكميات صغيرة و بشكل متكرر.

العجز الجنسي : و قد يطرأ ذلك.

  • ينتهي هذا العارض عقب وقف تلقي العقار .

  • قد تظهر مضاعفات غير مذكورة أعلاه لدى بعض الحالات، و ينبغي إعلام الطبيب المعالج عند ظهور أية مشاكل جانبية.


 طباعة النشرة بمستند ( PDF )

عودة إلى فهرس الأدوية

إلى أعلى

الرئيسية أنواع الأورام التعامل مع السرطان معالجات السرطان العناية الداعمة

 

مقالات الموقع متاحة للطبع أو النشر بدون تقييد

Adam Childhood Cancer Society