جمعية آدم لسرطان الطفولة

Adam Childhood Cancer Society

حول سرطان الطفولة حول أنواع الأورام معالجات السرطان العناية الداعمة الرئيسية

 اختلال النوم لدى مرضى السرطان

Sleep disorder


 

 

 

  • مقدمــة

  • تشخيص إختلالات النوم

  • معـالجة إختلالات النوم

 


 

مقـدمــة

 

        تنقسم فترات النـوم الطبيعية إلى مرحلتين، مرحلة التحرك السريع للعين (rapid eye movement REM  ) و تُعرف أيضا بمرحلة النوم الحـالم، و يكون الدماغ خلالها  نشطا و فعّالا، ثم مرحـلة ( تحرك العين غير السريع )، أو مرحـلة السبـات و الاسترخاء، ( non rapid eye movement NREM  )، و يمرّ النائم بهاتين المرحلتين بنمط متكرر و متتال، مرحلة السبات تليها مرحلة التحرك السريع للعين، في دورات تستغرق حوالي 90 دقيقة لكل منها خلال فترة 7 - 8 ساعات من النوم.

        و يتم تصنيف الإضطرابات التي تتداخل و تؤثر في نظام النوم العادي عادة بأربعة أنواع :

  • اختلال عدم القدرة على الإستغراق في النوم، و البقاء في حالة استيقاظ أي الأرق ( insomnia ).

  • اختلال في آلية النوم ثم الاستيقاظ النمطية.

  • إختلالات متعلقة بمراحل النوم و اليقظة الجزئية (  parasomnia).

  • اختلال فرط النوم.

        و تظهر اضطرابات النوم عند البعض من مرضى السرطان، و في أغلب الأحوال يعانون من نوعي إختلالات النوم: الأرق، و اختلال آلية النوم ـ الاستيقاظ، و قد تُعزي أسباب هذا الإختلال إلى عدة عوامل، منها المرض نفسه و الألم المصاحب بطبيعة الحال، إضافة إلى تأثير أدوية المعالجات، و الضغوط النفسية و العصبية، و لمجرد التواجد في المستشفى.

        و إجمالا تشمل تأثيرات الأورام و معالجاتها التي قد تؤدي إلى اضطرابات النوم :

    الرُهاب و القلـق و الإكتئاب و الإحباط، و الألـم، و الحمّى، و السعال و مشاكل التنفس،  و تحسس الجلد و البشرة أو الحكـاك، و الإعياء، و النوبات المرضية أو الصرعية، و الصداع، و التعرق الليلي، و الإسهال و الإمساك و الغثيان، و عدم القدرة على التحكم في الوظائف البدنية.

        إضافة إلى تعرض المرضى لإنقطاع أو تعكير النـوم لأسباب مختلفة، مثل مواقيت تلقي العلاجات أو روتين المستشفى، أو وجود مرافقين أو مرضى آخرين في غرف العلاج، أو الضجة أو حرارة الغرفة، كما أن لعمر المريض اثر كبير في نمط نومه، و من جهة أخرى يمكن أن تتسبب اضطرابات النوم المزمنة و المستديمة في تهيج الشخص و استمرار حدة المزاج و فقد المقدرة على التركيز، إضافة إلى نشوء الإكتئاب و الرُهاب و القلق، و من الطبيعي أن حدوث مثل هذه المشاكل بالنوم عند تواجد المريض بالمستشفى يجعل من متابعة المعالجات أمرا صعبا و مرهقا.

 

 

 

 

تشخيص إختلالات النوم

 

    بُغية تشخيص مشاكل النوم يقوم الطبيب بمراجعة التاريخ الطبي للمريض، و تقصي عادات النوم لديه، إضافة إلى الفحص البدني، كما قد يلجأ إلى استخدام مسبار النوم ( polysomnogram )، و هو جهاز يتم بواسطته قياس الموجات الدماغية و حركة العين و حس العضلات أثناء مراحل النوم، إضافة إلى معدلات سرعة نبض القلب و وتيرة التنفس،  بغرض تحديد مدى اختلال النوم لدى المريض، ليتسنى ترتيب الخطة العلاجية الملائمة.

 

 

 

 

حول معـالجة إختلالات النوم

 

        يمكن معالجة اختلال النوم المتعلق بالسرطان بمعالجة الورم نفسه، و التحكم في التأثيرات الجانبية للعلاجات المختلفة، و من التوصيات المفيدة في تعزيز الراحة و علاج اضطرابات النوم :

  • ضرورة أن يقيم المريض في بيئة قليلة الضجة و الإزعاج لتجنب مقاطعة النوم، و ترتيب إضاءة ملائمة خافتة أو إطفاء الإضاءة كلية، و تعديل درجة حرارة الغرفة، و المحافظة على نظافة و جفاف السرير و المفارش و خلوها من التجعدات، و استعمال وسائد مناسبة في أوضاع داعمة للجسم، إضافة إلى حث المريض على ارتداء ملابس ناعمة و فضفاضة و مريحة.

  • قراءة القرآن الكريم، و التسبيح و تكرار أدعية النـوم باستمرار.

  • حث المريض على ضبط عادات الاستفراغ و التبول لتفادي النوم المتقطع، مثل عدم الشرب، و الاستفراغ قبل الخلود إلى النوم، و زيادة استهلاك السوائل و الأطعمة الغنية بالألياف خلال اليوم.

  • تناول وجبة خفيفة غنية بالبروتينات قبل النوم بحوالي ساعتين، و تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المنبهات.

  • أداء بعض التمارين الجسدية الخفيفة ما أمكن ذلك ، و التي ينبغي أن تنتهي قبل وقت النوم بفترة كافية.

  • حث المريض على المحافظة على ساعات نوم كافية و تكييف عاداته في النوم.

  • تجنب استخدام السرير لأغراض أخرى غير النوم، مثل القراءة ، ما أمكن ذلك . 

  • قد يصف الطبيب بعض الأدوية لمساعدة مرضى السرطان في التغلب على إختلالات النوم بما يناسب كل حالة، غير أن ذلك ينبغي أن يتم على المدى القصير دون استمرار تناول هذه الأدوية لفترات متطاولة.

 

 

 

 


 

الرئيسية حول سرطان الطفولة أنواع الأورام التعامل مع السرطان معالجات السرطان العناية الداعمة

 

© حقوق النشر محفوظة لجمعية آدم لسرطان الطفولة  2010 

Adam Childhood Cancer Society