جمعية آدم لسرطان الطفولة

Adam Childhood Cancer Society

فهرس الأدوية أنواع الأورام معالجات السرطان العناية الداعمة الرئيسية

دليل أدوية السرطان

 بيكسايروتين  Bexarotene

 

 الأسماء المتداولة : تارجريتين ( Targretin )

 الفئة : 
 ينتمي عقار بيكسايروتين إلى فئة عقاقير العلاج بالإستهداف الجزيئي (
Molecular targeted therapy ) و يصنف ضمن فئة نظائر فيتامين أ (retinoids ) ، و هي مركبات طبيعية بالجسم تساعد في تنظيم عمل المورثات الخاصة بعمليات النمو و الانقسام بالخلايا، و يستخدم لمعالجة تضرر البشرة لدى حالات الورم الليمفاوي الجلدي بالخلايا التائية‎ ( Cutaneous T cell lymphoma )‎ التي لم تستجب للعلاجات القياسية المبدئية ، و يستخدم مرهم العقار لمعالجة المراحل المبكرة للأذى الناشئ  بالبشرة لدى حالات هذا الورم و التي لم تعد تستجيب للعلاجات الأخرى .

 

الوظائف : 
 
يقوم بتحفيز مستقبلات معينة لنظائر فيتامين أ ( retinoid receptors ) بالخلايا الورمية و التي بمساعدة مركبات أخرى تقوم بالتحكم في نمو و انقسام هذه الخلايا.

التناول :

  • يتم تلقي عقار بيكسايروتين عن طريق الفم على هيئة كبسولات ، ومن المعتاد تناول جرعة يومية واحدة و لحين حدوث استجابة و لفترة قد تصل إلى 97 أسبوعا .

  • تعتمد الجرعات على حجم الجسم ، و قد يتم تخفيض الجرعة عند ظهور تأثيرات جانبية كثيرة ، و من ثم زيادة الجرعة تدريجيا إلى الحد المقرر عند توقف ظهور هذه التأثيرات.

  • يمكن استخدام العقار على هيئة مرهم ( 1 % ) لمعالجة مواضع تضرر البشرة .

  • ينبغي إتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة عند تناول كبسولات هذا العقار بالبيت، و يوصى بتناول الجرعات بنفس التوقيت يوميا،  و من المهم تناولها مع الطعام مع كأس كبيرة من الماء أو الشراب.

  • ينبغي إجراء تحاليل للدم قبل البدء بتناول العقار و أسبوعيا خلال الشهر الأول من المعالجة، ثم خلال كل شهرين، و ذلك في الأحوال العادية .

  • ينبغي عدم تناول الليمون الهندي أي الجرايب فروت ( Grapefruit ) أو أية عصائر تحتويه أثناء تلقي هذا العقار حيث قد ينشأ تعارض بينهما.

  • إذا حدث تقيؤ عقب تناول العقار ينبغي عدم إعادة التناول و إعلام الطبيب الذي سيقدم توصيات محددة.

  • في حال فوات موعد الجرعة اليومية دون تناول العقار، يمكن تناول الجرعة عند الإمكان ما لم تتجاوز مدة التأخير 12 ساعة على الموعد المعتاد، أما إن تجاوز التأخير هذه الفترة فينبغي تخطي الجرعة ثم الاستمرار على الجدول المعتاد للجرعات، و إعلام الطبيب المعالج عن الجرعة المتخطاة.

  • ينبغي الاحتفاظ بالدواء في علبة محكمة الإغلاق بعيدا عن مواضع الحرارة و الرطوبة و الضوء، و بعيدا عن متناول الأطفال .

 

ينبغي إعلام الطبيب المعالج عن المسائل التالية قبل البدء بتلقي العـقار :

  • إن كان المريض قد عانى في السابق من أية تفاعلات تحسسية تجاه فيتامين ( أ )، أو أي من مشتقاته، أو من أدوية من فئة نظائر فيتامين  ( أ )  (retinoids ).

  • الحمل و الإرضاع أو الرغبة في الإنجاب، فقد يتسبب هذا الدواء في نشوء تشوهات بالأجنة أو موتها، عند استخدامه سواء من قِبل الرجل أو المرأة أثناء حصول الحمل أو خلال فترة الحمل، و ينبغي استخدام موانع الحمل من قبل الجنسين أثناء تلقي العقار، غير انه يلزم عدم استخدام أقراص منع الحمل دون استشارة طبيب الأورام، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال عند حصول حمل بغض النظر عن أي من الزوجين يتلقى المعالجة.

  • الرغبة في الإنجاب، حيث يمكن للعديد من أدوية معالجة السرطان و أدوية العلاج الكيماوي التسبب بالعقم.  

  • وجود أي من المشاكل الصحية التالية : علل بالكبد، التعرض لعدوى جدري الماء أو الإصابة به، أمراض القلب، قصور القلب الإحتقاني، النقرس، القوباء، حصى الكلية، ، أو أنواع أخرى من الأورام غير الورم المعالج. 

  • أية عقاقير أخرى قيد التناول، بما في ذلك أقراص الفيتامينات أو خلطات الأعشاب.

  • قد تتفاعل الأدوية سواء الموصوفة طبيا أو مما لا تستلزم وصفة طبية مع أدوية أخرى أو مع أنواع الأغذية أو المشروبات، لذا ينبغي استشارة الطبيب حول إمكانية حدوث تفاعل أو تعارض قبل تناول أي دواء جديد.

  • ينبغي إعلام الأطباء و أطباء الأسنان و الصيدلانيين عن حالة المريض و تناوله لهذا العقار قبل تلقي أية معالجات من قبلهم.

 

توصـيات :

  • للنساء : ينبغي التأكد من عدم وجود حمل قبل البدء بتلقي المعالجة ، و استخدام طريقتين فعالتين لمنع الحمل ( دون استخدام أقراص منع الحمل ) و ذلك بدءا من شهر قبل بدء المعالجة، و طوال فترة تلقى المعالجة، و لمدة شهر بعد تناول آخر جرعة، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال إذا ظهرت علامات على الحمل.

  • للرجال : ينبغي استخدام الواقي الذكري بصفة دائمة طوال فترة تلقي العقار و لمدة شهر بعد تناول آخر جرعة، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال إذا ظهرت علامات الحمل على الزوجة.

  • ينبغي على الأمهات المرضعات عدم تناول هذا العقار.

  • ينبغي عدم تناول هذا العقار من قبل المرضى ممن يعانون من العلل التالية : التهابات البنكرياس (  pancreatitis  )، معدلات غير منضبطة للدهون بالدم أو الكوليسترول،  معدلات غير منضبطة للسكري .

  • ينبغي عدم تناول هذا العقار من قبل المرضى ممن يتناولون أدوية أخرى قد تسبب التهابات بالبنكرياس أو تزيد من نسب الدهون بالدم.

  • ينبغي عدم تناول عقار جيمفايبروزيل ( Gemfibrozil ) أثناء تلقي هذا العقار، فذلك من شأنه زيادة معدلاته بالدم .

  • قد ينشأ تعارض بين هذا العقار و عقار تاموكسيفين Tamoxifen ) ، و أي مركبات تحتوي على فيتامين ( أ ) ( و التي ستفاقم من التأثيرات الجانبية للبيكسايروتين )، و ينبغي إعلام الطبيب المعالج عن تناول هذه الأدوية قبل بدء المعالجة، حيث قد يستدعي ذلك إجراء تحاليل إضافية للدم أو تعديل الجرعات، و ينبغي عدم تناول أية عقاقير أخرى دون استشارة الطبيب المعالج.

  • ينبغي الحذر من تناول هذا العقار لدى المرضى بعلل كبدية أو من عانوا سابقا من تفاعلات تحسسية تجاه  أدوية من فئة نظائر فيتامين  ( أ )  (retinoids
    و قد يستدعي الأمر عدم تناوله .

  • يتسبب هذا العقار في ارتفاع معدلات الدهون بالدم  لدى أغلب المرضى، مما يستدعي مراقبة هذه المعدلات عن كثب أثناء المعالجة .

  • يتسبب هذا العقار في نشوء التغيرات التالية على وجه الخصوص بتحاليل الدم، مما يستدعي إجراء التحاليل اللازمة قبل ‏بدء المعالجة و دوريا أثناءها :
    ارتفاع معدلات الدهون الثلاثية (
    triglycerides ) و إجمالي معدل الكوليسترول، انخفاض معدل ‏الكوليسترول الجيد، ارتفاع معدلات وظائف الكبد ، انخفاض معدلات الإفراز الدرقي، ارتفاع معدلات الخمائر النازعة ‏للهيدروجين بأملاح حمض اللبن ( ‏lactate dehydrogenase LDH‏ ) ، انخفاض معدلات الكريات البيضاء، و تعود هذه المعدلات إلى الوضع الطبيعي عقب انتهاء المعالجة. ‏

  • قد يتسبب هذا العقار في نشوء تفاعلات تحسسية مباشرة عقب تناول الجرعات و إن كان ذلك نادرا، و ينبغي وقف تلقي العقار و إعلام الطبيب في الحال عند ملاحظة أعراض التحسس مثل الدوار أو سرعة النبض أو انتفاخ الوجه أو نشوء مشاكل تنفسية .

  • ينبغي وقف تناول العقار و إعلام الطبيب في الحال إذا نشأت أعراض التهاب البنكرياس ( مثل الغثيان المتواصل و التقيؤ و ألآم بالبطن أو بالظهر ) .

  • ينبغي إعلام الطبيب إذا ظهرت علامات على نشوء علة القصور الدرقي ( ‏hypothyroidism‏ )، ( إزدياد الوزن، الإعياء، ‏بطء التفكير و التركيز الذهني، جفاف البشرة، الإمساك، ألآم أو تصلب بالمفاصل )‏.

  • ينبغي إعلام الطبيب في الحال إذا نشأ طفح جلدي أو تقشر البشرة أو ألآم حادة بمواضع استخدام مرهم العقار.‏

  • يمكن لهذا العقار التسبب في نشوء حساسية شديدة لأشعة الشمس، و يمكن أن يتعرض المريض لحروقات شمسية بسهولة، مما يستدعي ضرورة إتخاذ تدابير وقائية عند الخروج أو التعرض للشمس ، مثل ارتداء النظارات الشمسية و تغطية البشرة جيدا، و استخدام الدهانات الواقية من أشعة الشمس، كما يلزم عدم استخدام أجهزة الحمامات الشمسية الصناعية.

  • قد يتسبب عقار بيكسايروتين في نشوء علة إعتام عدسة العين أو كدر العين ( cataracts )، و ينبغي إعلام الطبيب المعالج في الحال إذا نشأت تغيرات بالنظر أثناء المعالجة.

  • يمكن لهذا العقار أن يخفض تعداد كريات الدم البيضاء ، مما يزيد من مخاطر التعرض للعدوى بسهولة، و ينبغي إعلام الطبيب عند ارتفاع حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية، أو عند ظهور علامات العدوى، مثل حدوث حرقة و ألم عند التبول، أو السعال أو نشوء بلغم، أو التهاب الحنجرة ، أو ظهور احمرار و انتفاخ أو التهابات بأي موضع بالجسم.

 

 

التأثيرات الجانبية

 على الأرجح لن تظهر أغلب التأثيرات الجانبية المذكورة، و سيقوم الطبيب بتوضيح المضاعفات المتوقعة لدى المريض و إعطاء التوجيهات حول وسائل التعامل معها.

التأثيرات الشائعة :

 
  • ارتفاع معدلات الدهون بالدم ( الدهون الثلاثية و الكوليسترول ).

  • انخفاض معدل ‏الكوليسترول الجيد.

  • انخفاض معدلات الإفراز الدرقي.

  • الصداع.

  • طفح جلدي ( مع المرهم ).

  • حكاك ( مع المرهم ).

  • الآم بمواضع المرهم .

  • الإسهال.

 

التأثيرات غير الشائعة :

 
  • أعراض شبيهة بنزلة البرد .

  • انتفاخ بالكواحل .

  • انخفاض تعداد كريات الدم البيضاء و تزايد مخاطر التعرض للعدوى.

  • الشعور بالوهن أو الخمول.

  • طفح جلدي .

  • تساقط الشعر.

  • الآم بالظهر .

  • مغص و ألآم معوية.

  • الحمّى و الرجفة.

  • تقشر البشرة.

  • صعوبة النوم .

 

التأثيرات النادرة :

 

  • الغثيان.

  • التقيؤ.

  • التهاب البنكرياس

  • ارتفاع معدلات وظائف الكبد بتحاليل الدم.

  • فقدان الشهية.

 

 

مقترحات التعامل مع التأثيرات الجانبية

 

نوع التأثيرات الجانبية

توصيات

جفاف البشرة : و قد يطرأ ذلك أحيانا.

  • للمساعدة على تجنب تفاقم جفاف البشرة يمكن استخدام مرطب للبشرة عقب الإستحمام .

سهولة تعرض البشرة لحروقات الشمس :

  • تجنب أشعة الشمس المباشرة.

  • ارتداء القبعات و القمصان طويلة الأكمام و السراويل أو الأردية الطويلة عند التواجد خارج البيت.

  •  استعمال الدهانات الواقية من الشمس و التي تحتوي على مركبات الحماية ( sun protection factor ) بدرجة 15 على الأقل.

الصداع :  و قد يطرأ ذلك .

  • تناول مسكن معتدل مثل اسيتامينوفين ( acetaminophen ) بعد استشارة الطبيب المعالج.

  • ينبغي إعلام الطبيب إن كان المسكن المستخدم غير فعال.

الإسهال : و قد يطرأ ذلك.

  • تناول الكثير من السوائل.

  • تجنب الأطعمة الغنية بالألياف.

  • تناول الأطعمة منخفضة الألياف مثل الأجبان و الخبز الأبيض و الرز و الخضار المسلوقة.

  • تناول وجبات خفيفة بكميات صغيرة و بشكل متكرر.

انخفاض نشاط الغدة الدرقية  : و قد يطرأ ذلك.

  • سيقوم الطبيب بإجراء تحاليل دورية للدم لمراقبة النشاط الدرقي .

  • قد يصف الطبيب أدوية خاصة لمعالجة انخفاض الإفراز الدرقي .

ارتفاع معدلات الدهون بالدم:

( الدهون الثلاثية و الكوليسترول  ).

  • سيقوم الطبيب بإجراء تحاليل دورية للدم لمراقبة معدلات الدهون بالدم.

  • قد يصف الطبيب أدوية خاصة لمعالجة ارتفاع هذه المعدلات .

قد تتغير معدلات تلقي الأنسولين لدى مرضى السكري ممن يستخدمونه :

  • سيقوم الطبيب المعالج بمراقبة معدلات سكر الدم إن كان المريض يستخدم الأنسولين .

انخفاض تعداد كريات الدم البيضاء :

تحمي الكريات البيضاء من الجراثيم و البكتيريا المسببة للعدوى و عند انخفاض معدلاتها تزداد مخاطر التعرض للعدوى المختلفة.

توصيات لتجنب العدوى :

  • تكرار غسل الأيدي و دائما بعد استعمال الحمام.

  • العناية بالبشرة و الفم.

  • تجنب التجمعات و المرضى خصوصا المصابين بالأمراض سهلة الانتشار.

  • إعلام الطبيب على الفور عند ظهور أي علامات على العدوى ( حرارة أكثر من 38 درجة، الارتجاف، السعال، التهاب الحنجرة، الحرقة عند التبول ).

  • عدم تلقي أي نوع من التطعيمات خلال المعالجة أو بعدها.

تساقط الشعر : و إن كان ذلك نادرا ما يحدث مع هذا العقار.
يعود الشعر المتساقط للنمو بمجرد انتهاء المعالجة، و قد ينمو بلون أو بُنية مختلفة عن السابق.

  • عند بدء التساقط ينبغي استخدام غسولات الشعر الملطفة أو الأنواع الخاصة بالأطفال، و الفراشي الناعمة، و تجنب استخدام مثبتات الشعر أو الصبغات أو أي منتجات كيميائية للعناية بالشعر.

  • ارتداء القبعات أو ما شابه لحماية فروة الرأس من العوامل الجوية و خصوصا أشعة الشمس المباشرة و البرد الشديد.

  • قد تظهر مضاعفات غير مذكورة أعلاه لدى بعض الحالات، و ينبغي إعلام الطبيب المعالج عند ظهور أية مشاكل جانبية.


 طباعة النشرة بمستند ( PDF )

عودة إلى فهرس الأدوية

إلى أعلى

الرئيسية أنواع الأورام التعامل مع السرطان معالجات السرطان العناية الداعمة

 

مقالات الموقع متاحة للطبع أو النشر بدون تقييد

Adam Childhood Cancer Society