جمعية آدم لسرطان الطفولة

Adam Childhood Cancer Society

فهرس الأدوية أنواع الأورام معالجات السرطان العناية الداعمة الرئيسية

دليل أدوية السرطان

 جيفيتاينيب   Gefitinib

 

 الأسماء المتداولة : آيريسا ( Iressa ).

 الفئة : 
 ينتمي الجيفيتاينيب إلى مجموعة عقاقير العلاج بالإستهداف الجزيئي (
Molecular targeted therapy ) ، من فئة كابحات إنزيمات التيروسين كينايز بالمتلقي السطحي لمحفزات النمو ( epidermal growth factor receptor-tyrosine kinase inhibitors EGFR-TKI )، و هي أنزيمات لأحماض أمينية تنقل تعليمات الإنقسام و النمو بالخلايا، و يستخدم كعقار منفرد لمعالجة سرطان الرئة ذو الخلايا غير الضئيلة ( Non-small cell lung cancer NSCLC ) المنحصر أو المنتقل، لدى المرضى ممن لم يستجب الورم  لديهم أو تفاقم على الرغم من تلقي المعالجات القياسية المعتمدة بالعلاج الكيماوي، بإستخدام العقاقير من فئة مركبات البلاتين و عقار دوسيتاكسيل ( Docetaxel ) ، كما يستخدم لمعالجة أنواع أخرى من السرطان.

 

الوظائف : 

يقوم بكبح تعليمات النمو بالخلايا الورمية، و التي تطلقها إنزيمات التيروسين كينايز الناتجة عن بروتين يتواجد على ‏سطوح الخلايا، يُعرف بالمتلقي السطحي لمحفزات النمو ( ‏epidermal growth factor receptor EGFR‏ ) حيث يقوم ‏بإغلاق منافذ معينة بهذه الإنزيمات مما يمنعها من إعطاء تعليمات النمو للخلية السرطانية و الناتجة عن إثارة عوامل من ‏داخل أو خارج الخلية .

التناول :

  • يتم تلقي عقار  جيفيتاينيب عن طريق الفم على هيئة أقراص بنية اللون من فئة 250 ملجم، بجرعة يومية واحدة .

  • ينبغي إتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة عند تناول هذا العقار بالبيت، و يوصى بتناول الجرعات صباحا بنفس التوقيت يوميا  مع الطعام أو على معدة خاوية مع كأس كبيرة من الماء .

  • ينبغي عدم تفتيت أقراص العقار إن لم يتمكن المريض من بلعها، و يمكن تذويب القرص في 50 ملليلتر من الماء الفاتر ( غير الغازي )، و ذلك بوضعه في الماء دون تفتيته و التحريك لمدة عشر دقائق حتى يذوب تماما و تناوله في الحال، ثم يضاف إلى الكأس 50 ملليلتر أخرى و شطفها ثم تناولها و ذلك لضمان تناول القرص كاملا، و ينبغي عدم استخدام أية سوائل أخرى غير الماء لتذويب الأقراص.

  • يمكن تأجيل تناول الجرعات إلى فترات قد تصل إلى 14 يوما لدى المرضى غير القادرين على تحمل الإسهال ( المتزامن أحيانا مع الجفاف )، أو يعانون من تفاعلات بالبشرة تجاه العقار، و من ثم العودة إلى المعالجة بالجرعة اليومية المقررة.

  • ينبغي عدم تناول الليمون الهندي أي الجرايب فروت ( Grapefruit ) أو أية عصائر تحتويه أثناء تلقي هذا العقار حيث قد ينشأ تعارض بينهما.

  • إذا حدث تقيؤ عقب تناول العقار خلال فترة لا تتجاوز نصف ساعة، فيمكن إعادة التناول و إعلام الطبيب الذي سيقدم توصيات للتعامل مع الغثيان و التقيؤ.

  • في حال فوات موعد الجرعة اليومية دون تناول العقار، يمكن تناول الجرعة عند الإمكان ما لم تتجاوز مدة التأخير 12 ساعة على الموعد المعتاد، أما إن تجاوز التأخير هذه الفترة فينبغي تخطي الجرعة ثم الاستمرار على الجدول المعتاد للجرعات، و إعلام الطبيب المعالج عن الجرعة المتخطاة.

  • قد يتم تناول الأدوية المانعة للغثيان قبل تلقي هذا العقار، و ينبغي إتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة عند تناول جرعات هذه الأدوية بالبيت، كما ينبغي إعلامه إن كان الدواء المانع للغثيان غير فعال ليتم استبداله بنوع آخر.

  • ينبغي الاحتفاظ بالدواء في علبة محكمة الإغلاق بعيدا عن مواضع الحرارة و الرطوبة و الضوء و بعيدا عن متناول الأطفال .

 

ينبغي إعلام الطبيب المعالج عن المسائل التالية قبل البدء بتلقي العـقار :

  • الحمل و الإرضاع أو الرغبة في الإنجاب، فقد يتسبب هذا الدواء في تشوهات بالأجنة عند استخدامه سواء من قِبل الرجل أو المرأة أثناء حصول الحمل أو خلال فترة الحمل، و ينبغي استخدام موانع الحمل من قبل الجنسين أثناء تلقي العقار، غير انه يلزم عدم استخدام أقراص منع الحمل دون استشارة طبيب الأورام، كما يلزم عدم الإرضاع أثناء المعالجة، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال عند حصول حمل بغض النظر عن أي من الزوجين يتلقى المعالجة.

  • الرغبة في الإنجاب، حيث يمكن للعديد من أدوية معالجة السرطان و أدوية العلاج الكيماوي التسبب بالعقم.  

  • أية عقاقير أخرى قيد التناول، بما في ذلك أقراص الفيتامينات أو خلطات الأعشاب.

  • قد تتفاعل الأدوية سواء الموصوفة طبيا أو مما لا تستلزم وصفة طبية مع أدوية أخرى أو مع أنواع الأغذية أو المشروبات، لذا ينبغي استشارة الطبيب حول إمكانية حدوث تفاعل أو تعارض قبل تناول أي دواء جديد.

  • ينبغي إعلام الأطباء و أطباء الأسنان و الصيدلانيين عن حالة المريض و تناوله لهذا العقار قبل تلقي أية معالجات من قبلهم.

 

توصـيات :

  • ينبغي عدم تلقي أي نوع من التطعيمات أو التلقيح أثناء تناول عقار جيفيتاينيب أو عقب توقف المعالجة دون موافقة طبيب الأورام المعالج.

  • ينبغي عدم الإرضاع أثناء فترة تلقي هذا العقار.

  • يتسبب هذا العقار في ارتفاع معدلات أنزيمات الكبد بالدم، و سيقوم الطبيب بإجراء تحاليل لتقصي وظائف الكبد دوريا، وينبغي وقف تلقي العقار إن كانت المعدلات عالية بدرجة كبيرة.

  • قد ترتفع معدلات العقار بالجسم لدى المرضى ممن يعانون من علل بالكبد ، و قد يستدعي الأمر عدم تناول العقار لدى ‏المرضى ممن انتقل السرطان لديهم إلى الكبد أو بوجود علل شديدة بالكبد.

  • نشأت علل خلالية بالرئة ( ‏interstitial lung disease ILD‏ ) لدى 1 % من المرضى ممن تعاطوا هذا العقار بالدراسات ‏السريرية، نتج عنها وفاة حوالي ثلث هذه الحالات ، و ينبغي إعلام الطبيب في الحال إذا نشأت أعراض بالجهاز التنفسي ‏مثل قصر النفس أو السعال أو نشأت الحمّى، حيث يمكن لهذه الأعراض أن تسوء بسرعة كبيرة و قد تستلزم إجراءات ‏طبية سريعة و الإقامة بالمستشفى، و قد يستدعي الأمر عدم تناول العقار إن كان المريض يعاني من مشاكل مسبقة بالرئة ‏مثل التليف الرئوي، حيث قد يكون أكثر عرضة لمخاطر نشوء هذه العلل و تفاقمها السريع. ‏ ‏

  • ينبغي إعلام الطبيب المعالج إن ظهرت علامات على نشوء مشاكل جديدة بالرئة أو تفاقمها فجأة، مثل قصر النفس أو صعوبة التنفس، أو السعال ، أو سعال مع الحمّى.

  • ينبغي إعلام الطبيب المعالج إن ظهرت أي من الأعراض التالية: سرعة النبض و عدم انتظامه - إسهال حاد و متواصل - الغثيان أو التقيؤ أو فقد الشهية -  تهيج بالعيون أو تغيرات بالنظر - نشوء انتفاخ بالكواحل أو بالأقدام أو بالساقين - التهابات أو انتفاخ بالفم أو الحلق أو الشفتين .

  • ينبغي إعلام الطبيب المعالج إن ظهرت علامات على نشوء مشاكل بالكبد مثل إصفرار العيون أو البشرة أو براز أبيض اللون.

  • ‎قد ينشأ تعارض بين عقار جيفيتاينيب و بعض فئات الأدوية مثل : المسكنات من مركبات الباربيتيورات ( ‏barbiturates‏ ) - عقار تيقريتول ( ‏Tegretol‏ ) - عقار فينيتوين ( ديلانتين ) ( ‏Dilantin‏ ) - عقار ريفامبيسين ‏ ‏( ‏rifampicin‏ ) - عقار كومادين ( ‏Coumadin‏ ) - بعض أنواع مضادات الفطريات مثل كيتوكونازول ‏‏( ‏ketoconazole‏ ) - بعض أدوية المعدة مثل زينتاك ( ‏Zantac‏ )، و ينبغي إعلام ‏الطبيب المعالج إن كان المريض يتعاطى أي من هذه الأدوية حيث قد يستلزم ذلك إجراء تحاليل إضافية أو تعديل ‏جرعات جيفيتاينيب ، و ينبغي عدم تناول أية عقاقير جديدة دون استشارة الطبيب المعالج.‏

 

التأثيرات الجانبية

على الأرجح لن تظهر أغلب التأثيرات الجانبية المذكورة، و سيقوم الطبيب بتوضيح المضاعفات المتوقعة لدى المريض و إعطاء التوجيهات حول وسائل التعامل معها.

التأثيرات الشائعة :

 
  • الإسهال.

  • طفح جلدي.

 

 

التأثيرات غير الشائعة :

 
  • التقيؤ.

  • الغثيان.

  • طفح جلدي شبيه بحب الشباب.

  • جفاف البشرة .

  • فقدان الشهية.

  • ضعف بالعضلات.

  • فقدان الوزن.

  • حكاك شديد.

 

التأثيرات النادرة :

 

  • مشاكل بالنظر.

  • التهابات رئوية.

  • الحمّى.

  • صعوبة بالتنفس.

  • السعال.

  • تهيج أو التهابات بالعيون.

  • التهابات و تقرحات بالفم.

 

مقترحات التعامل مع التأثيرات الجانبية

 

نوع التأثيرات الجانبية

توصيات

تفاعلات جلدية: مثل نشوء طفح أو الحكة أو جفاف البشرة :

  • يمكن استخدام مرطب للبشرة للمساعدة على تجنب جفاف البشرة أو تخفيف حدته.

  • إعلام الطبيب المعالج إن إستمرت تفاعلات البشرة أو تفاقمت.

الإسهال : و قد يطرأ ذلك.

  • إعلام الطبيب الذي قد يصف أدوية لمعالجة الإسهال

  • تناول الكثير من السوائل.

  • تجنب الأطعمة الغنية بالألياف.

  • تناول الأطعمة منخفضة الألياف مثل الأجبان و الخبز الأبيض و الرز و الخضار المسلوقة.

  • تناول وجبات خفيفة بكميات صغيرة و بشكل متكرر.

الغثيان و التقيؤ : و قد يطرأ ذلك أحيانا.

  • يتم تلقي الأدوية المانعة للغثيان قبل تلقي الجرعات و بعد انتهائها، فالوقاية من الغثيان و التقيؤ أسهل من معالجتهما.

  • إتباع التعليمات الطبية للدواء المانع للغثيان بدقة.

  • تناول الكثير من السوائل.

  • تناول وجبات خفيفة بكميات صغيرة و بشكل متكرر.

جفاف الفم :  و قد يطرأ ذلك .

  • تجربة العلكة منزوعة السكر أو قطرات من الليمون أو استخدام اللعاب الصناعي إذا تفاقم الحال .

  • قد تظهر مضاعفات غير مذكورة أعلاه لدى بعض الحالات، حتى عقب التوقف عن تناول العقار، و ينبغي إعلام الطبيب المعالج عند ظهور أية مشاكل جانبية.


 طباعة النشرة بمستند ( PDF )

عودة إلى فهرس الأدوية

إلى أعلى

الرئيسية أنواع الأورام التعامل مع السرطان معالجات السرطان العناية الداعمة

 

مقالات الموقع متاحة للطبع أو النشر بدون تقييد

Adam Childhood Cancer Society